الأربعاء، 1 يوليو، 2009

إلي متي سوف ننتظـــــر حتي نعتبــــــــر؟

منذ سنوات عندما سمعنا بمرض انفلونزا الطيور
يا الله وكأن صاعقة نزلت بنا .....
وبدأ الكل يأخذ حذره من هذا المرض وذبحت الطيور وغلقت محال بالكامل بسبب ذلك
وبعدها بعدة شهور نسينا وعدنا نتناول الطيور بكل أنواعها
وها هي منذ بضع شهور سمعنا عن انتشار انفلونزا الخنازير
ويا الله وكأنها الصدمة الكبري ......
وبدأ ينتشر سريعا في أنحاء العالم
وأعدمت حكومتنا الخنازير ولا نعلم الي أين ذهبت تلك اللحوم!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وبدأنا جميعا نأخذ حذرنا وارتدي البعض كمامات وما شابه
وفؤجئنا بدخول المرض مصر مع طفلة امريكية تسكن بمصر وبعد ايام سمعنا عن الجامعة الامريكية
وحتي الان الحصيلة وصلت الي 69 أصابة داخل مصرنا الحبيبة وفي السعودية فاق ذلك الرقم
ويا ليت الي هنا وفقط
بل اننا علي اعتاب وباء جديد وهو الطاعون
الذي انتشر في ليبيا وبيننا وبينها عدة امتـــــــــــــار
وهذه الفترة فترة اجازة ويعود المصريون المقيمون بليبيا الي بلادهم ليقضوا الإجازة في مصر وربما يعود احدهم ويكون حامل لتلك المرض
وإذا انتشر فسرعان ما يصيب الكثير
اخواني واخواتي انا لم اقص تلك الكلمات حتي تعلمون بها
لاني علي يقين تام بأنكم تعلمون كل ذلك ولكن احببت أن اذكركم بها واحببت ان اسألكــــــــــم
أليس غريبــــا ان تظهر تلك الامراض كلها في فترة وجيزة
مــــــــــــــــــــــــــــا السبـب في ذلك؟؟؟؟
فكرت كثيرا ولم اجد غير سببا واحد وهو ابتعادنا عن الله ......
ابتعدنا حتي اصبحنا ننسي نعم الله علينا ......
شغلتنا دنيانــــــا ......
اصبحنا نجري وراء الاموال ......
اصبح كل ما نريده كيف نجمع المال وكيف نضيع اوقاتنـــــا فيما لا يفيد ......
نسينا معاني الاخوة ......
اصبح كل انسان يفكر في نفسه ......
اصبحنا نسارع الزمن حتي تشتهر اسمائنا ويشار الينا بالبنان ......
امتلأ العالم الإسلامي بالرقص والغناء الفاحش ......
اصبح من يتكلم في الدين يقال له يا شيخ دليلاً علي الاستهزاء ......
ألن نستيقظ من تلك الغفلة ؟؟؟؟؟؟
صدقت يا حبيبي يا رسول الله حينما اخبرتنا انه ما من قوم فشت فيهم الفاحشة واستغفلوا عنها إلا اصابهم الله من الأمراض والأوجاع مل لم يكن في اسلامنا من قبل
فهل من عودة يا أمة الاسلام إلي الأسلام ؟
يا أمة رسولها (محمد صلي الله عليه وسلم)
يا أمة صديقها (ابو بكر الصديق)
يا أمة قائدها (عمر بن الخطاب)
لنعد إلي الله !
نحن في حاجة ماسة الي العودة الا الله
لن ينصلح حالنا إلا بالعودة إليه
سوف تنفرج كل الهموم وسوف تعمر بلادنا كل الخيرات
فلنغير مسري حياتنا ونعود الي الله
(اللهم اني قد بلغت اللهم فاشهد)

اختكم في الله : ابنة الأقصي

الخميس، 18 يونيو، 2009

اقترب اللقاء فهل اعددنا لـــــــــه؟

اقترب اللقاء فهل اعددنا لــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه؟

سؤال جال بخاطري الليلة حينما جلست اتذكر حياتي من بدايتها الي نهايتها

تذكرت آلامها واحزانها وافراحها
تذكرت ابي وامي واخوتي
تذكرت مدرسيني ومدرساتي
تذكرت مرحلة الثانوية كيف كان كل همي دخول الجامعة المحببة الي نفسي
تذكرت حياتي الماضية كلها
وها انا قد دخلت الجامعة واتممت فيها عاما
وانتهت امتحاناتي وسوف اعود بعد عدة شهور مرة اخري لاكمل دراستي
وتستمر تلك الحياة
الا ان انتهي منها واعيش حياتي

ولكن ما الجديد

سؤال يطرح نفسه
ماذا فعلت او ماذا فعلنا نحن جميعا جديدا في حياتنا؟

تذكرت تلك اللحظة انه بالفعل اقترب اللقاء
فهل انا وانتم قد اعددنا واستعدينا لهذا اللقاء؟

هل فعلنا ما سوف يجعلنا ندخل الجنة بدون حساب؟

هل فعلنا واعددنا ما سوف يدخلنا الجنة؟

هل برينا آباءنا ؟
هل حافظنا علي صلواتنا ؟
هل اقمنا الليل ؟
هل تصدقنا ؟
هل فكرنا في مساعدة الاخرين ؟
هل تخلينا عن الآنانية بداخلنا ؟
هل قررنا في يوم ان نتوب؟

اسئلة كثيرة جالت بخاطري وحسبت نفسي انها صعبة الاجابة وان اجبت عليها بنعم فهل قبل الله تلك العمل ام فعلته رياء امام الناس

اخواني واخواتي بالفعل اقترب اللقاء بالله
اقترب الحساب
اقترب يوم القيامة

هل ما زلنا نصر علي فعل المعصية؟
ام ان القلوب لانت وارادت العودة الي الله حيث موطنها الرئيسي؟

ان الله ينتظر النفس الطواقة للعودة اليه

اخي واختي انظر جيدا حولك ....... انظر الي حياتك ................. تاملها ....... تذكر ماذا فعلت في حياتك الماضية .......... وماذا سوف تفعل في حياتك القادمة

اسئل نفسك؟

هل ترضي علي ما انت فيه الان

ابدأ الان واعلنها

انها رحلة العودة الي الله

فإن اللقاء اقترب ومازال يقترب

وربنا ينادينا

فهل سوف نجيب الدعااااااء

ام سوف تلهينا الدنياااااااااااااا

السبت، 9 مايو، 2009

حوار مع اسرة الطالب المختطف محمود هارون

نتابع سلسلة حوارات اهالي الطلاب المعتقلون

في يوم الاربعاء الاسود وكان اول حوار مع اسرة الطالب المختطف عمرو ابراهيم

عراقي وهذا الحوار مع اسرة الطالب المضروب والمعتقل محمود هارون

مشوفتش ابني من يوم الأربعاء وقلقانه أوي عليه

هذه الكلمات كانت بداية حوارنا مع أسرة الطالب محمود هارون المختطف يوم الأربعاء الأسود علي اثر أقامة حفلة تخرج الفرقة الرابعة لإخوانه الطلاب في كلية التربية حيث خرج من بيته إلي جامعته كأي طالب ولم يعد إلي الآن وتم اعتقاله وأصابته في قدمه وتجديد مدة اعتقاله 15 يوما علي ذمة التحقيق.... وكان لنا هذا الحوار مع والدة الطالب وابنة أخته.....



بداية نريد أن نعرف البطاقة الشخصية لابنكم محمود؟

محمود هارون شحات سلمان ، مواليد عام 1987،طالب بالفرقة الرابعة كلية دار العلوم،لديه من الإخوة سبعة.


حديثنا عن شخصية ابنكم محمود؟

محمود ابني إنسان زى العسل دوما صائم، حافظ لكتاب الله ومحفظ له، محمود فيه كل الصفات الحسنة والجيدة.


اخبرينا متى علمتي حضرتك بما حدث يوم الأربعاء الأسود؟

خرج محمود كالمعتاد صباحا وقبل يدي قبل أن يخرج ولم يعد طوال اليوم وكنت لا اعرف أين هو حتى اتصل بأخيه شخص وبيقوله يعني هو مش في المستشفي ، عرفت ساعتها أن محمود حصل ليه حاجة وفضلت أقول لابني في إيه؟ وهو مش راضي يقول ويقولي عشان صحتك وعرفت منه أن ابني الأمن ضربه ورجله أتكسرت واخدوه وفضلت ابكي كتير.


ماذا كان رد فعل حضرتك عندما علمتي بالضرب والاعتقال لابنك وما أول كلمة حضرتك ذكرتيها بعد سماع ذلك الخبر؟

اتصدمت صدمة كبيرة،كنت لا أتمني أن اسمع عن ابني كده،كنت نفسي اسمع انه أخد شهادة التخرج.وأول كلمة قولتها حبيبي من عمل فيك كده ،حسبي الله ونعم الوكيل

هنا انفجرت دموع الأم وظلت تبكي وتردد حسبي الله ونعم الوكيل


وانتقلت بالسؤال إلي ابنة أخت الطالب محمود الطالبة معنا في كلية دار العلوم الفرقة الأولي وأحد شهود العيان علي ما حدث بكلية دار العلوم


اروي لنا ما حدث لخالك وكيف رايته؟

أنا دخلت الكلية من الصباح المبكر ما كنش في حاجة وطلعت المحاضرة وطول ما أنا في المحاضرة سمعه هتافات الله اكبر ولله الحمد، وخلصت المحاضرة وأنا خارجة من باب المدرج لقيت العامل عمال بيجري بطريقة غير طبيعية وبصيت لقيت الناس هايجة وعماله اسأل في إيه وما حدش بيرد عليه؟وفجأة لقيت الدموع بتنزل من عيني وعماله اعيط من غير ما اعرف في إيه؟ وببص لقيت الأخوات كلهم بيجروا عليه وبيقولوا خالك اضرب ، خالك رجله أتكسرت لم اشعر بنفسي غير بجري بسرعة وببص لقيت خالي مرمي علي الأرض ورجله تحته وجريت عليه وبصرخ مالك يا خالي مالك؟ وببص جنبي لقيت أصحاب خالي إلي بينزف دم من فمه وفكه السفلي والي حاطط ايده علي دماغه وخالي قالي روحي جيبي علبة مناديل بسرعة وكل ده وهو مش قادر يتحرك والإسعاف لسه ما جتش.

لأسف لم تتحرك الضمائر ولم تعتبر القلوب ... ماذا كان شعورك بعدما جاءت الإسعاف ومضي أكثر من ساعتين وانتقل خالك إلي المستشفي؟


بكيت كثيرا وحاولت تدارك الموقف ،كان بداخلي حزن عميق وخرجت مع أخواتي في المسيرة وأنا امسك بجاكت خالي وخلصنا وأنا لا اعلم أين ذهب هو؟ ولما روحت المستشفي الجامعي قالوا دول خرجوا وروحوا المستشفي العام.

وعدنا لتوجيه الأسئلة إلي الأم الغالية وسألناها


ما مدي علاقة محمود بحضرتك وما علاقة حضرتك بيه؟

محمود بيعاملني حلو جدا ودايما بيقومني أصلي الفجر أنا ووالده وحنين جدا عليه

علاقتي بمحمود أن محمود كل حياتي،ابني الأصغر بعد 7 أبناء.


ماذا يفتقد البيت بدون الأخ محمود وما التغير الملحوظ في البيت؟

كل شيء مفقود،البيت كله قلق والتغير إلي أنا لحظته في البيت أن محمود ابني كان علي طول بيقول لوالده ما يشرب سجاير وكان والده بيفكر في كده وبعد ما ابنه اخدوه بقي بيشرب سجاير أكثر من الاول.


علمنا أن محمود قريبا سوف يخطب؟

نعم ابني محمود تقدم إلي أخت فاضلة قبل الحادث بأسبوعين ووافقوا.

ما رد فعل خطيبته؟

خطيبته ربنا يصبرها فقد حدث ما حدث لابني يوم الأربعاء وقدر الله لوالدها الوفاة يوم الجمعة ورغم كل ده إلا أنها صابرة ومحتسبة ولما بشوفها بحس أنها قوية جدا مع أنها بتكون حزينة جدا من جوه قلبها وكل يوم بتتصل بي وتقولي ما تزعليش وما تضايقيش نفسك عشان ما اتعبش وبتفضل تصبرني مع أن أنا مفروض أصبرها بس اعمل إيه ابني صعبان عليه أوي وكمان لغاية دلوقتي ما يعرف بوفاة والدها وهو كان بيحبه جدا.

وهنا توقف الحوار لدقائق معدودة مراعاة لشعور الأم وحزنها الشديد


وعدنا نكمل مع ابنة أخت الأخ محمود

إذا سألتك ما الذي يمثله خالك محمود بالنسبة لكي وإيه إلي حاسة انه مفقود بعدم وجوده؟

خالي أكثر واحد في الدنيا بيفهمني ومن غير ما أتكلم بيكون عارف أنا هقول إيه ،اقرب حد لي،بيشيل عني هموم كنير ،كاتم أسراري ، لا أجد احد يهتم بأموري غيره

المفقود حد يسمعني ويفهمني.


وعدنا إلي أمنا الغالية

ما شعور حضرتك عندما علمتي بأن طلاب الجامعة خرجوا جميعا في مسيرات غاضبة ضد ما حدث في الجامعة ورفضه وإيه تعليق حضرتك؟

استريحت كتير وقولت أن أكيد حق ابني هيرجع وفرحت كتير أن أصحابه واقفين جنبه ولما حد من أصحابه بيتصل بيه بكون فرحانة أوي وبقول الدنيا لسه بخير.


إلي هؤلاء وجهي حضرتك رسالتك لهم؟

رسالة توجهيها للأمن : ربنا ياخدكم وابني هيخرج قريب أوي غصب عنكم.

ورسالة إلي ابنكم محمود: ربنا يفك أسرك حبيبي ويبصرك بالحق ويحضر لك أهل الخير.


والي ابنة أخته أيضا إليك كلمات ووجهي إليها رسالتك :

الرسالة الأولي إلي الأمن : أيرضي الله ما تفعلونه؟ وعلي العموم إحنا مفيش حاجة هنهزنا ولا هنخاف منكم ولا من حد غير ربنا.


الرسالة الثالثة إلي خالك المعتقل : يا خالي أنت وحشني جدا .... يلا ارجع بسرعة أنا منتظراك....


وهنا صمت الكلام وتحدثت الدموع.


وختاما كان سؤالنا إلي ابن أخته الطفل أيمن الذي لم يتجاوز العاشرة من عمره


بتحب خالو قد إيه؟

بحبه كتير جدا.هو إلي بيحفظني القران وبيلعبني وبيشغلني معاه.


نفسك في إيه يا أيمن دلوقتي؟

عاوز بقي خالو يرجع عشان يلعب معايا


والي هنا كان هذا ختام حوارنا ولقاءنا بأسرة الطالب محمود هارون وأسرة موقع طلاب الفيوم تشكركم وتدعوا الله لهم بالصبر والثبات،ونسال الله العظيم أن يعيده إلي بيته سالما غانما.


أختكم في الله ابنة الأقصى

الثلاثاء، 5 مايو، 2009

حوار مع اسرة الطالب المختطف عمرو عراقي

الطالب المختطف عمرو عراقي في عيون أسرته (حوار خاص)

"هادئ الطباع وحافظ لكتاب الله وبارا بوالديه ومحب للعلم..."

كانت هذه هي أولى الكلمات التي نطقت بها والدة الطالب/ عمرو إبراهيم عراقي الطالب بالفرقة الأولى مدني بكلية الهندسة، والذي اختطفه الأمن من داخل الحرم الجامعي واعتدى عليه البلطجية بالضرب المبرح، وانتهى الأمر بحبسه 15 يوماً على ذمة التحقيق فيما عُرف بقضية "الأربعاء الأسود داخل جامعة الفيوم"...
وعلى الرغم من أنه لم يكن مشاركاً مع الطلاب الذين اعتدى البلطجية عليهم داخل الحرم الجامعي، وكان جالساً
بالقرب من مكان الاعتداءات يراجع مع زملاءه المادة التي سيؤدي امتحان أعمال السنة بها بعد قليل ، إلا أن البلطجية الهمجيين أصروا على ضربه واختطافه حينما اقترب من مكان الاعتداءات ليتفقد أحوال زملائه المصابين ...

وفي محاولة للتعرف على ملابسات الحادث أكثر التقى فريق موقع طلبة فور فيوم بأسرة الطالب وأجرى معهم الحوار التالي....


التقينا في البداية بوالدة الطالب، والتي استقبلتنا بحفاوة شديدة.. وعلى الرغم من تأثرها الشديد بالموقف، وبكاءها أكثر من مرة فيه إلا أنها أصرت على أن تكمل معنا الحوار...

- بداية نريد أن نعرف البطاقة الشخصية لعمرو ؟

- عمرو إبراهيم عراقي ، مواليد 11/ /11 1989م - طالب بكلية الهندسة جامعة الفيوم الفرقة الأولي مدني... وهو أكبر إخوته ويليه ثلاث أخوات وأخ.

- ماذا يمثل لك عمرو ؟

- ابني الأكبر والصدر الحاني علي قلبي والخلق الرفيع.


- حديثنا عن شخصية ابنكم عمرو ؟

- عمرو إبني إنسان خلوق جداً ومحب لدينه كثيراً ، وحافظ للقرآن الكريم كاملاً وختمه مجوداً ومتقناً وهو في سن الحادية عشر من عمره ، محب للعلم كثيراً ، يهوي النت وتصفح المواقع الإسلامية ، كما أنه متميز في صنع برامج للمحمول.

- وكيف عرفتم بخبر اعتقاله وخطفه من الجامعة ؟

- اتصل بأبيه أحد زملائه الذي كان يجلس بجواره، وروي له ما حدث.. حيث أنه كان يجلس بجوار كلية الهندسة يذاكر استعداداً لدخول امتحان الميدتيرم الساعة التاسعة والنصف، وفوجئ بالأمن يضرب الطلاب.. وبتلقائية إبني الشديدة قام ابني بالتصوير من كاميرا تليفونه المحمول، ولكن فوجئ بالأمن يعتدي عليه بالضرب ويعتقلونه.. ومن ثم اتصل بي أبوه وأخبرني بما حدث .

- وماذا كان رد فعلكم عند سماع الخبر ؟

- والله أنا أول كلمة قولتها "لا حول ولا قوة إلا بالله" .. ثم احتسبته عند الله ، لأنني قلقت عليه بشده عند سماع انه اعتدي عليه بالضرب من الأمن، "أنا خايفة عليه أوي" !!!

- كيف استطعتم أن تخبروا إخوته بما حدث ؟

- عند عودتي من الشغل مباشرة في حدود الساعة الواحدة ظهراً ... ترددت في البداية كثيراً في إخبارهم، ولكنني في النهاية أخبرتهم حين عودتهم من جامعتهم ومدارسهم ، وقلت لهم ادعوا لأخوكم الكبير عمرو.

- ما المفقود بالنسبة لحضرتك في غياب عمرو ؟

حنان الإبن على أمه ، وعلاقته الجيدة الحانية بإخواته ..


لم تستطع والدة عمرو أن تكمل معنا الحوار لتأثرها الشديد بالموقف، وانهيارها بالبكاء ...

فتوجهنا بالسؤال إلي أخته التي تليه مباشرة :

- ماذا يمثل عمرو لك؟

- عمرو هو أخي الكبير والعطوف، هو بالنسبة لي كاتم أسراري، عمرو ده حاجة كبيرة أوي في حياتي.

- كيف تلقيتي الخبر ومتى ؟

- تلقيته بذهول شديد وصدمة من هول المفاجأة ومن هول ما سمعته مما حدث داخل الجامعة.. واستنكرت رد فعل الأمن لأخي باعتقاله، لقد علمت بما حدث بمجرد عودتي من الجامعة ودخولي باب بيتنا في الساعة الثانية والنصف ظهراً.

- من كلماتك عنه أحسسنا أنكِ أقرب أخت لعمرو ، فما الكلمة التي توجهينها له الآن ؟

- أخي الحبيب عمرو .. إثبت أنت على الطريق الصحيح، على الرغم من أنك مظلوم، فإن الله لن يتركك أبداً.

- أما أخته الصغرى فردت بكل براءة حينما سألناها : كلمة توجهينها للأمن؟

- حسبي الله ونعم الوكيل، ربنا ياخدكم .. عمرو معملش حاجة، عمرو كان رايح الامتحان.

وأخيراً توجهنا بالسؤال إلي والدته وطلبنا منها توجيه رسائل إلى من تختاره.

فقالت أوجه رسالة إلى الأمن الذي خطف إبني من الجامعة :
- اتقوا الله في أولاد المسلمين لأنهم هم المستقبل للإسلام، فكيف تزرعون فيهم الجُبن والسلبية والخوف؟!!

وأوجّه رسالة إلى الإعلام والصحفيين:
- كونوا إعلام حر.. ولقد قرأت وسمعت ما حزنت عليه، يا إعلامنا كن صادق.. الطلاب هم من تم الاعتداء عليهم وضربهم .. انقلوا الأخبار صحيحة ولا تحرّفوها - كما فعلت إحدى الصحف - ..

وأوجه رسالة إلى إبني الحبيب "عمرو" :
- اثبت حبيبي، فأنت مظلوم، وأنت على الحق، وهذا ابتلاء من الله تعالى، والابتلاء دائماً موجود في طريق الصالحين والأنبياء وأصحاب الرسالات السامية، فكن رجلا كما عهدتك دائماً
ونحن جميعاً ندعوا الله أن يردك إلينا سالماً غانماً لتملأ علينا البيت حناناً كما كان.. فنحن نفتقدك بشدة.

وكان هذا ختام لقاءنا بأسرة الطالب عمرو إبراهيم عراقي وندعوا الله لهم بالصبر والثبات هم وكل أهالى طلابنا المأسورين ، ونسأل الله أن يعيدهم جميها إلى أهلهم سالمين غانمين وأن لا يحرمهم جميعا الأجر والمثوبة .
-------------------------------------------------
أجري الحوار:
اختكم ابنة الاقصي

الأحد، 19 أبريل، 2009

أحداث الاعتداءات علي طلاب الفيوم.... اين حريتك جامعتي؟

التسلسل الزمني لأحداث الإعتداءات على طلاب جامعة الفيوم داخل الحرم الجامعي بواسطة بلطجية ومسجلين خطر بأدوات حادةو وأغصان الشجر والجنازير والشوم وذلك براعية خاصة من كل قواد حرس الجامعة


الأربعاء 8 إبريل 2009 في تمام الساعة 8.30 صباحاً :


قامت مجموعة مكونة من أكثر من 200 شخص من البلطجية وحرس الجامعة بالتعدي على 20 من طلاب الإخوان المسلمين بجامعة الفيوم

وذلك حينما كان الطلاب يمرون من أمام كلية الهندسة ومعهم مجموعة من الزينات والهدايا كانوا سيستخدمونها لإقامة حفل تخرج الفرقة الرابعة بكلية التربية (وهو حفل يقيمه الطلاب سنويا في كليات الجامعة للاحتفال بطلاب الفرقة الرابعة و وتقديرهم قبيل تخرجهم ) وحينما كانوا يمرون هجم عليهم الحشود الكبيرة من الأمن و البلطجية و قاموا بالإعتداء عليهم وضربهم ضربا مبرحا فانسحب الطلاب بسرعه وهرعوا لوسط الحرم الجامعي قريبا من قبة الجامعة إلا أن قواد الحرس وأفراد الأمن تتبعوهم ولم يتركوهم حتى أوسعوهم ضربا بكل ما استطاعوا الحصول عليه من جنازير وشوم ووكسروا الأشجار وأستخدموا أغصانها في ضرب الطلاب فأصيب الطالب على عبد الحسيب (كلية التربية) بالإغماء وقام البلطجية بالهجوم عليهم وضربه في رأسه ثم جره جرا حتى رموه في عربة الشرطة أمام كلية السياحة وكان الطالب فاقد للوعي تماما وانتفخت رأسه بطريقة غريبة ، ثم انقضوا على الطلاب الباقين فأصيب الطالب خالد أحمد (كلية التربية) بإصابات بليغة في وجهه وألقوا القبض عليه هو الآخر وعندما كان يجلس الطالب عمرو إبراهيم علي (طالب بكلية الهندسة الفرقة الأولى مدني ) يذاكر قبيل امتحان الميد تيرم وشاهد المنظر فأمسك بتليفونه ليقوم بالتصوير فهجم عليه البلطجية وأصابوه بإصابة واضحه في وجهه وأعتقلوه على الفور رغم أنه لم يكن ضمن طلاب الإخوان

وجراء الضرب المبرح الذي قام به البلطجية والحرس على الطلاب أصيب الطالب أحمد صوفي (كلية دار العلوم) بإصابات خطيرة في رأسه ونزف الدم منها وأصيب أيضا الطالب محمد أحمد سعد بتهشم لأسنانه وإصابات في رأسه وكذلك الطالب محمود هارون (دار العلوم) الذي كسرت رجله هو والطالب محمد إبراهيم (دار العلوم) وحصر الإسعاف ونقلهم جميعا إلى مستشفى الفيوم العام ونقل الطالب إبراهيم محمد علي (دار علوم )إلى مستشفى الجامعة التعليمي بعد أن اصيب اصابات خطرة بعد أن ضرب على رأسه

كما أصيب الطالب محمد عبدالعظيم عاشور (كلية التربية ) بكدمات في العمود الفقري وإصابات واضحه في الظهر وأصيب الطالب أبو الحسن الويشي بكدمة شديدة في الركبة

وأصيب الطالب علي فرج الله بجروح في اليد والوجه وأصيب الطالب أحمد رمضان عويس بجروخ في يده ووجهه

كما أغمي على العديد من الطالبات جراء مشاهدتهم لما حدث ووصفوا ما يحدث بأنه يشبه ما حدث في غزة

يذكر أن البلطجية استخدموا أدوات حادة وعروق خشية (موجوده لترميم بعد الكليات بالجامعه) والجنازير وكسروا أفرع الأشجار والمقاعد الخشبية واستخدموها في ضرب الطلاب من أمام كلية الهندسة وحتى وصلوا لكية دار العلوم

يذكر أن الإسعاف لم يحضر لإسعاف الطلاب المصاين إلا بعد مرور ساعة من نزف الطلاب والإغماء عليهم وذلك بعد مفاووضات كثيرة أجروها ليستأذنوا الجامعة


التوثيق بالفيديو


وفي الرابط التالي فيديو يوضح بعض الإعتداءات


http://www.youtube.com

/watch?v=kofwO2eDRqw


التوثيق بالصور


في الرابط التالي تجدون صور بعض من الإعتداءات


http://www.talaba4fayoum.com/modules/news/article.php?storyid=2138


الأربعاء 8 إبريل 2009 بعد العصر :


وبعد أن تم نقل المصابين للمستشفيات قبض عليهم منها واقتيدوا إلى سجن بندر الفيوم

وعندما ذهب بعض الطلاب لتحرير محاضر في نيابة الفيوم قبض عليهم منها أيضا

وإليكم التفاصيل والتي حدثت في نفس اليوم 8 إبريل

قرر احمد قريش وكيل اول نيابة الفيوم الفيوم احالة 10 من طلاب جامعة الفيوم الى مستشفى الفيوم العام وعرضهم على الطب الشرعى لاعداد تقرير عن حالتهم الصحية بسبب اصابتهم فى الاحداث التي شهدتها جامعة الفيوم صباح امس الاول بعد اعتداءات حرس الحامعة وبعض البلطجية عليهم وقد قامت مباحث الفيوم بالقبض على 6طلاب من المصابين وتم احالتهم الى النيابة التى باشرت التحقيقات معهم حتى الرابعة فجر امس وهم عمرو ابراهيم محمد وعلى محمد على وخالد محمد واحمد صوفى ومحمد احمد سعد ومحمود هارون وجميعهم مصابين باصابت مختلفة ما بين كسر فى القدم او فتحة فى الرأس أو إصابات فى الظهر أو كسر في الأسنان حيث تقدم الضباط مصطفى المصرى واحمد محمد خلف ضدهم بشكوى يتهمونهم بالاعتداء عليهم

كما قامت مباحث امن الدولة فجر امس باختطاف 4 اخرين من الطلاب بعد تقدمهم ببلاغ لاحمد قريش وكيل نيابة بندر الفيوم يتهمون ثمانية من ضباط وافراد الامن بالاعتداء عليهم حيث اتهم الطلاب الاربعة ضابط امن الدولة مروان مازن وقائد حرس الجامعة العميد سامح فهمى .وقائد حرس كلية الخدمة الاجتماعية مصطفى نبيل المصرى والضابط محمد احمد خلف وافراد الامن واحمد جابر احمد ورمضان احمد معبد واحمد على الروبى وحمادة سعد بالاعتداء على الطلاب بالشوم والجنازير والعصى وكلهم على الارض امام امام زملائهم وطالب الطلاب النيابة العامة حمايتهم من بطش امن الدولة وحرس الجامعة الامر الذى اثار حفيظة رجال الامن حيث حاولو التحرش بمصطفى محمود محامى الطلاب كما حاول الضابط هانى تعيلب ومروان مازن الاعتداء على المحامين امام نيابة الفيوم كما قامو باختطاف الطلاب الاربعة واحتجازهم فى قسم شرطة الفيوم العام لتوقيع الكشف الطبى عليهم وهم محمد عبد العظيم عاشور واحمد رمضان عويس ومحمد ابراهيم وابراهيم محمد على

كما تقوم قوات الامن حاليا بمطاردة اربعة طلاب اخرين بعد اتهامهم بالتعدى على ضباط الامن وهم محمد مصطفى عبد العظيم واحمد عبد التواب رمضان ومحمد محروس رجب وصلاح شعبان احمد حيث فرضت اجراءات امنية مشددة على ابوب الجامعة لاعتقال هؤلاء الطلاب الذين تم تحذيرهم ممن النوم فى منازلهم خشية القبض عليهم

من جهة اخرى تقدم محمد عبد الفتاح شمبولية محامى الطلاب بشكوى الى المحامى العام بالفيوم ضد مأمور قسم شرطة الفيوم سامح طلبة لرفض السماح للطلاب المصابين بالعلاج ورفضه نقلهم لمستشفى الفيوم العام حسب اوامر النيابة العامة والتى من المنتظر أن يمثل الطلاب أمامها مساء اليوم الخميس لإستكما لالتحقيقات كما رفض السمحا للمحامين بزيارتهم بل قام بطرد المحامين من مركز الشرطة ورفض السماح بدخول الطعام والأغطية والأدوية لتضميد جراح الطلاب المصابين بإصابات شديدة

وفي نفس السياق علمنا من مصدر مسئول أن أن أمن الدولة يمارس ضغوطاً كبيرة على مستشفى الفيوم العام لمنعها من إعداد تقارير تقارير طبية عن حالة الطلاب المصابين حيث قام ضابط أمن الدولة عزام أبو طالب بزيارة مدير المستشفى الدكتور محمد عزمي لإقناعه بعدم إعداد أي تقارير طبية للطلاب أو على الأقل إعدادها بطريقة لا تدين ضباط الشرطة ولا تؤدي لمحاسبتهم ، فيما لايزال الطلاب العشرة محجوزين بسجن بندر الفيوم حتى كتابة هذه السطور ولم يتم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج وكتابة تقارير عن حالتهم لتقديمها على النيابة


يوم الخميس 9إبريل 2009 :


عرض الطلاب على النيابة مرة أخرى وأصدرت قرارها بحبس الطلاب العشرة على ذمة التحقيق 15 يوما

والطلاب هم

1- محمد أحمد سعد (كلية دار علوم) تهشم في الفك السفلى.

2- أحمد محمد صوفي (كلية دار علوم) اشتباه في ارتجاج في المخ.

3- محمود هارون شحات (كلية دار علوم) كسر في الساق اليمنى.

4- محمد إبراهيم على حجازي (كلية دار علوم) كسر في الساق.

5- محمد عبد العظيم عاشور (كلية تربية) كدمات بالعمود الفقري.

6- إبراهيم محمد علي (كلية دار علوم). إصابات بالرأس.

7- أحمد رمضان عويس(كلية التربية) . جروح في اليد والوجه.

8- عمرو إبراهيم محمد (كلية الهندسة) .جروح في الوجهه

9-خالد أحمد (كلية التربية) .جروح في الوجهه وأجزاء الجسم

10- علي عبد الحسيب (كلية التربية) . اصابات بالرأس وتورم شديد بها ولم يتم علاجة بسبب القبض عليه فور الإغماء عليه


وفي نفس اليوم الخميس 9 ابريل 2009 :


وفي مجلس الشعب

تقدم كمال نور الدين و مصطفى عوض الله - أعضاء مجلس الشعب – بطلب إحاطة عاجل لرئيس الوزراء ووزير التعليم العالي بشأن اعتداء أجهزة أمن الدولة على الطلاب بجامعة الفيوم وإحداث إصابات بالغة بهم وصلت إلى إصابة الطالب أحمد محمد صوفي بارتجاج في المخ وكسور مابعد الارتجاج ، وإصابة آخرين بكسور وإصابات أخرى متعددة .


وفي نفس اليوم الخميس 9 ابريل 2009 :


اصدرت مؤسسة حرية الفكر والتعبير اليوم بيانا

طالبت فيه رئيس جامعة الفيوم بإصدار أمر بالتحقيق الفوري مع المسئولين عن الاعتداءات الإجرامية التي ارتكبت بحق الطلاب أمس، تمهيدا لإحالة المسئولين عنها للمحاكمة، كما طالبت المؤسسة تحديد المسئولين عن التحريض المباشر والاشتراك بالاعتداء على الطلاب من الحرس الجامعي التابع لوزارة الداخلية على ارتكاب هذه الجرائم لمساءلتهم جنائياً.

كما طالبت المؤسسة بوقف أفراد الحرس الجامعي المسئولين عن هذه الجرائم لحين انتهاء التحقيقات في هذه الواقعة.


ونص البيان مرفق

الجمعة 10 ابريل 2009 :


ألقت أجهزة أمن الدولة بالفيوم القبض على الأستاذ أحمد سيف النصر الصحفي بجريدة الدستور والمحرر بموقع " نافذة الفيوم " في الساعة الثانية من صباح اليوم الجمعة 10/4/2009 بعد اقتحام منزله بحي قحافة بمدينة الفيوم .

يأتي ذلك في أعقاب التغطية الإعلامية التي قام بها أحمد سيف النصر لأحداث اعتداءات الأجهزة الأمنية المدعومة بمجموعة من البلطجية على طلاب جامعة الفيوم أول أمس الأربعاء داخل الحرم الجامعى ، وإحداث إصابات متعددة بالطلاب منها إصابة أحد الطلاب بارتجاج في المخ ، وما استتبع ذلك من إلقاء القبض على عشرة من الطلاب وتقديمهم للنيابة التي قررت حبسهم 15 يوماً بتهمة الاعتداء على رجال الأمن بالجامعة ، وتحول الضحية إلى متهم .


وتم القبض على من حاول نشر الحقيقة


أيــــــــــــــــــــــــــــــن حريتك جامعتي ؟؟؟

اللهم فرج عن الطلاب ما هم فيه